الصفحة الرئيسية أخبار الفوركس ارتفاع اليورو / دولار مع استمرار تدفق بيانات الايجابية من منطقة...

ارتفاع اليورو / دولار مع استمرار تدفق بيانات الايجابية من منطقة اليورو

144
0
  • انتعاش الاقتصاد الألماني
  • البيانات الاقتصادية القوية
  • تحذيرات  رئيسة البنك المركزي الأوروبي

بدأ زوج يورو / دولار EUR / USD تداولات الأسبوع على  الجانب الإيجابي ، مرتفعًا بأكثر من 0.3٪ ، مع تفاعل المتداولين  من تحسن التوقعات الاقتصادية ب بعد الاضطرابات فيروس كورونا   COVID-19. حيث تستمر علامات التعافي الاقتصادي الألماني ،  تحسن البيانات الاقتصادية داخل اقتصاد منطقة اليورو ، في تعزيز العملة الموحدة مقابل الدولار.

ارتفاع EUR / USD

لامس زوج يورو / دولار EUR / USD أعلى مستوياته في أسبوع واحد مع البداية القوية في تداولات هذا الأسبوع الجديد. ظل اليورو صامدًا حتى الآن على الرغم من استمرار ارتفاع الدولار أمام أغلب العملات وسط ارتفاع  العزوف عن المخاطر في السوق.

الوقت: 07-06-2020

المستوى المحوري: 1.1269

 النظره الفنيه:  شراء فوق 1.1289

الهدف: 1.1309 – 1.1318 – 1.1346

التعليقات:  سوق صاعد

سعر الحالي: 1.1288

ما يدعم صعود اليورو و تحسن  البيانات الاقتصادية في منطقة اليورو. على سبيل المثال ، ارتفعت طلبيات المصانع الألمانية بنسبة 10.4٪ في مايو حيث استمر الطلب في الزيادة مع إعادة فتح اقتصاد منطقة اليورو. و هذه  أكبر زيادة شهرية على الإطلاق ، على الرغم من أن مستويات  الطلبات لا تزال أقل من مستويات ما قبل أزمة  كورونا.

بالإضافة إلى تحسين طلبيات المصانع ، تحسن مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو بشكل ملحوظ ، مما يشير إلى ارتفاع في نشاط التصنيع مع تخفيف قيود الإغلاق.و أظهرت بيانات من فرنسا  قراءة محترمة عند 51.7 لمؤشر مديري المشتريات.

وسط التطورات الإيجابية ، حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد أن اقتصاد منطقة اليورو قد يواجه حوالي عامين من الضغط الهبوطي. حذرت لاغارد من أن اضطرابات يمكن أن تستمر لفترة أطول. وبالمثل ، فإن البنك المركزي الأوروبي مستعد لإبقاء السياسة النقدية ميسرة  بشكل استثنائي لمواجهة أي تداعيات سلبية جراء الوباء.

تأثير تراجع شهية المخاطرة

تراجع شهية المخاطرة في السوق يمكن أن يحد من قوة اليورو مقابل الدولار. فارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا يزيد من الطلب على الملاذات الآمنة مثل الدولار. الدولار القوي يمكن أن يدفع الزوج إلى الأسفل من أعلى المستويات الحالية.

وبالمثل ، فإن الحرب التجارية التي تلوح في الأفق بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هي الرياح المعاكسة الأخرى التي يمكن أن تؤثر على قوة اليورو. فقد  هددت الولايات المتحدة  الاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية على سلع الأوروبية  بقيمة 3 مليارات دولار.

سينصب التركيز يوم الاثنين على بيانات مبيعات التجزئة  في منطقة اليورو. في جلسة التداول الأمريكية ، ينتظر المتداولون صدور بيانات القراءة النهائية لمؤشر الخدمي ، و مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here