الصفحة الرئيسية أخبار الفوركس الدولار / ين يرتفع  مع قيام بنك اليابان  بشراء السندات و الدولار...

الدولار / ين يرتفع  مع قيام بنك اليابان  بشراء السندات و الدولار / يوان يتراجع

70
0
  • شراء السندات  من طرف بنك اليابان
  • ارتفاع عبء الديون الصينية
  • التوترات بين الولايات المتحدة والصين

انخفض سعر صرف زوج العملات USD / CNY ،  في جلسة تداول الاسيوي  يوم الاثنين ، حيث تعزز اليوان مقابل الدولار. من ناحية أخرى ، ضعف الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي و ارتفع الدولار / ين بعد صراع من أجل تحديد الاتجاه في جلسات التداول الأخيرة.

ضعف الين

اخترق الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني (USD / JPY) مستوى مقاومة رئيسي عند 107.53 ين ، ويبدو أن كفت السيطرة رجحت الى الثيران  من المراهنين على الشراء . يأتي الارتفاع على خلفية ضعف الين  مقابل اغلى العملات ، مع بقاء الدولار الأمريكي ثابتًا في أعقاب سلسلة من البيانات الاقتصادية الإيجابية في الولايات المتحدة.

الوقت: 07-06-2020

المستوى المحوري: 107.52

 النظره الفنيه:  شراء فوق 107.65

الهدف: 107.72 – 107.92

التعليقات: محايد

السعر الأخير: .6 107.63

تعرض الين الياباني لضغوط حيث قام بنك اليابان بزيادة مشتريات سندات الحكومة اليابانية المستحقة في 5 إلى 10 سنوات إلى 420 مليار ين. الارتفاع في الشراء هو جزء من تدابير مراقبة  يقوم بها البنك المركزي منذ عام 2016  على منحنى العائد.  حيث يقوم البنك المركزي الياباني بشكل روتيني بشراء السندات  الحكومية، وكل ذلك في محاولة للحفاظ على عائد 10 سنوات عند  حدود 0٪.

ارتفع الدولار / ين أيضًا حيث استمر المستثمرون في المراهنة على الملاذ الآمن وسط ارتفاع المخاوف  في السوق. ارتفاع معدلات الإصابة بعض فيروس كورونا  هو أحد التطورات التي تغذي الطلب على الدولار. وبالمثل ، يواصل الدولار الأمريكي قوته مقابل الين مع استمرار تصاعد حدة التوتر الصيني الأمريكي في تغذية العزوف  عن المخاطرة في السوق.

قوة اليوان

من ناحية أخرى ، انخفض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني صباح يوم الاثنين حيث تراجع عن أعلى مستوياته في 12 عامًا. انخفض الزوج مع انتعاش  اليوان مقابل الدولار الأمريكي الثابت.   اليوان لقي المزيد من الدعم المتواصل في الأسابيع الأخيرة   من مجموعة متتالية من البيانات الاقتصادية الإيجابية التي تؤكد انتعاش الاقتصادي الصيني.

ومع ذلك ، قد يتعرض اليوان لضغوط وسط مخاوف متزايدة بشأن معدل تصاعد الديون في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. بنك الشعب الصيني  طلب بالفعل من  من البنوك  والشركات في البلد البدء في الإبلاغ عن عمليات السحب والودائع الكبيرة. ويقف  المقرضون الصينيون  على أحجام ديون كبيرة  وسط التباطؤ الاقتصادي الذي يغذيه كوفيد 19.

تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين بشأن تمرير قانون الأمن في هونغ كونغ هو العامل السلبي الذي يمكن 100 ان يضعف شهية المخاطرة ما  قد يؤدي إلى ارتفاع الدولار /  اليوان الصيني من أدنى المستويات الحالية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here