الصفحة الرئيسية أخبار الذهب المخاوف حول الطلب تضغط على النفط الخام

المخاوف حول الطلب تضغط على النفط الخام

93
0

المخاوف حول الطلب تضغط على النفط الخام

تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر بالقرب من 36 دولارًا للبرميل الأسبوع الماضي بسبب مخاوف بشأن الطلب وانخفاض الأسهم الأمريكية. أشارت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) في أحدث تقرير حول توقعات الطاقة على المدى القصير (STEO) أمس إلى أن توقعات أسواق النفط لا تزال عرضة لمستويات عالية من عدم اليقين لأن تطورات جهود إعادة فتح الاقتصاد و التخفيف القيود بسبب جائحة فيروس كورونا(COVID-19) مازلت مستمرة.

تسبب انخفاض النشاط الاقتصادي المرتبط بجائحة COVID-19 في حدوث تغييرات في أنماط العرض والطلب على الطاقة في عام 2020. وتتوقع EIA تقلص لمخزونات في الربع الأخير من 3.1 مليون برميل في اليوم قبل أن تصبح الأسواق متوازنة نسبيًا في عام 2021 ، مع تقلصات متوقعة قدرها 0.3 مليون ب /يوم.

و على الرغم من الرتاجع المتوقع للمخزونات في الأشهر المقبلة ، تتوقع إدارة معلومات الطاقة ارتفاع مستويات المخزونات وأن فائض الطاقة الإنتاجية للنفط الخام سيحد من الضغط التصاعدي على أسعار النفط. تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن متوسط ​​الأسعار الفورية الشهرية لخام برنت سيبلغ 44 دولارًا للبرميل خلال الربع الرابع من عام 2020 وترتفع إلى متوسط ​​49 دولارًا للبرميل في عام 2021 عندما صبحت أسواق النفط أكثر توازناً.

ارتفع إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة بعد انخفاضه من 12.7 مليون برميل في اليوم في الربع الأول من عام 2020 إلى أدنى مستوى له مؤخرًا عند 10.0 مليون برميل في اليوم في مايو. تقدر إدارة معلومات الطاقة زيادة إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة إلى 10.8 مليون برميل في اليوم في أغسطس. ارتفع الإنتاج مع قيام شركات النفط الضخري بإعادة تشغيل الآبار استجابة لارتفاع الأسعار بعد تقليص الإنتاج وسط انخفاض أسعار النفط في الربع الثاني.

تباين أسعار النفط يوم الاثنين:

تباينت أسعار النفط يوم الاثنين مع ارتفاع الخام الأمريكي حيث أدت عاصفة استوائية في خليج المكسيك إلى إغلاق منصات الحفر ، لكن المكاسب بقيت محدودة بسبب مخاوف أوسع نطاقا بشأن فائض المعروض وتراجع الطلب على الوقود. و أنهى كلا العقدين المرجعيين تداولات الأسبوع الماضي على انخفاض ، وهو الأسبوع الثاني على التوالي من الانخفاضات. اكتسبت العاصفة الاستوائية سالي قوة في خليج المكسيك غرب فلوريدا يوم الأحد وكانت تستعد لتصبح إعصارًا من الفئة الثانية. و عطلت العاصفة إنتاج النفط للمرة الثانية في أقل من شهر بعد أن اجتاح الإعصار لورا المنطقة. في ليبيا ، التزم القائد خليفة حفتر بإنهاء حصار استمر لأشهر على المنشآت النفطية ، وهي خطوة من شأنها أن تضيف المزيد من الإمدادات إلى السوق ، على الرغم من أنه لم يتضح ما إذا كانت حقول النفط والموانئ ستبدأ عملياتها.

الاتجاه: هبوط ضعيف / جانبي

 

الوقت: 14/09/2020

المحور: 37.42

النظرة الفنية: شراء فوق 37.62

الهدف: 37.82 ، 37.97 ، 38.12 ، 38.52

النظرة الفنية: بيع تحت 37.22

الهدف: 37.02 ، 36.72 ، 36.47

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here